مازندران

بحرقزوين
ان بحر قزوين يلعب دوراً رئيسياً في مناخ السواحل الايرانية الشمالية، و يضفي جمالاً نادراً على مدن کيلان و مازندران و کرکان. ان عرض الساحل الايراني على بحر قزوين و الممتد من مدينة آستارا و حتى مدينة کميشان و مصب نهر اترک، يتراوح بين 3 و 30 کيلومتراً. و يتميز بحر قزوين بلونه الارزق الغامق و هدوءه، اما المنظر الجنوبي للمحافظة فعبارة عن غابات کثيفة على سفوح جبال البرز. وتبرز قمم الجبال المغطاة باالثلوج من وراء اشجار الحمضيات ومزارع الرز. وتتميز السواحل بجمالها و شواطئها الرملية الرائعة و التي قلما يوجد لها مثيل في العالم.

منطقة رامسر- علم ده
وهذه المنطقة عبارة عن شريط ساحلي ضيق يبلغ طوله 120 کم و مساحة 2500 کيلومتر مربع. وهي احدى اجمل السواحل التي تقع على بحر قزوين نظراً لقربها من الغابات الجبلية و انبساط ارضها. و يتراوح عرض هذا الشريط بين 3 کيلومترات في منطقة رامسر ليصل الى 30 کم في مدينة تنکابن و بين 5 و 10 کيلومترات في مدينتي نوشهر و جالوس. و تشهد المنطقة زحاماً شديداً خاصة في العطلات و فصل الصيف نظراً لقربها عن طهران، لذلك تتوفر کافة الخدمات اللازمة من فنادق و وسائل الترفيه و التسلية.
ان الحديقة التاريخية في رامسر و منشآتها قد تم تسجيلها ضمن التراث الوطني في ايران. تبلغ مساحة هذه الحديقة 60 الف متر مربع. ان مبنى الحديقة جميل للغاية ويعود بناءة الى عصر الملك البهلوي الاول، و يشمل البناء على طابق واحد بشکل مستطيل و بمساحة 600 متر مربع.
توجد العديد من الينابيع المعدنية في محافظة مازندران، بعضها يستخدم لتأمين مياه الاراضي الزراعية لوفرة المياه فيها، و البعض الآخر يستخدم للمعالجة من الامراض المختلفة. ان اکثر المناطق التي تحتوي على الينابيع هي: جنب رودبار ، اشکورات ، دوهزار، سه هزار ، کلاردشت ، بلدة کجور ، لار ، لاريجان ، کلوکاه ، آلادشت ، سواد کوه ، کياسر.

ينابيع المياه المعدنية
و يبلغ عدد الينابيع في المحافظة الى مئات اغلبها موجودة في اقضية رامسر و تنکابن و جالوس و نوشهر و آمل و بابل و ساري و بهشهر. والينابيع المذکورة اعلاه، تقع على السفوح المرکزية لسلسلة جبال البرز و البرکان الخامد دماوند. وهي ينابيع ساخنة و نتيجة للنشاط  البرکاني لسلسلة جبال البرز في باطن الارض. لذلك  فان هذه الينابيع تتمتع بمواصفات خاصة مفيدة لمعالجة بعض الامراض الروماتيزمية و الجلدية.

ينابيع رامسر الساخنة

و هي سلسلة من الينابيع التي تحتوي على الکبريت و البيکربونات. و من بينها ينابيع جواهرده، کتالم، سادات محله و رامسر و تقع في قضاء رامسر. و باستثناء ينابيع رامسر التي قامت البلدية بتوفير الخدمات اللازمة مثل المسابح و الحمامات لاستفادة الراغبين من هذه الينابيع، فان الينابيع الاخرى لاتتوفر فيها مثل هذه الامکانيات.

الغابات و البساتين و الحدائق الطبيعة
توجد بعض المواقع التي تتوفر فيها خدمات کالماء والکهرباء و مطاعم و دورات مياه ملاجيء للمبيت. لکنها ليست بالکثيرة. و بعض هذه الغابات و الحدائق تحتوي على حيوانات برية محمية، بإمکان المسافرين و السياح التنزه فيها. و من بين هذه  الغابات:

 غابة سي سنکان: هذه الغابة تشبه غابة نور من حيث الخدمات المتوفرة بها، و يوجد بها اشجار الصفصاف بوفرة. کما انها قريبة من بجر قزوين لذلك فهي تشهد زحاماً شديداً من قبل السياح و المسافرين و اهالي المنطقة.

غابة جالوس:هذه الغابة تقع على مسافة 7 کم من مدينة جالوس باتجاه طهران. کما ان نهر جالوس يمر بجوارها. وقد تم انشاء معسکر للتخييم في الغابة تتوفر فيها کافة الوسائل اللازمة لاقامة و مبيت المسافرين و السياح.

غابة و حديقة نمك آبرود . تبلغ مساحة هذه الغابة اکثر من 200 هکتار و تحتوي على اشجار برية کثيفة و متنوعة مثل الصفصاف و البلوط و التوسکا و الافرا، و يبلغ عمر بعض اشجار الصفاف اکثر من 700 سنة. ان طبيعة غابة نمك آبرود تعتبر عذراء وبکر، وقد تم المحافظة على هذه الطبيعة لکي لاتتعرض الى عمليات التحديث.

منطقة کلاردشت – جالوس
وتقع جنوب غرب جالوس في غابة مرتفعة و مناخ معتدل و جميل جداً، و تعرف هذه المنطقة بـ(جنة ايران). و يتحدث اهالي کلاردشت باللغة المازندرانية( و هي إحدى اللهجات الفارسية) و هم على دين الاسلام و المذهب الجعفري.
وقد ادت تنقيبات علماء الآثار الى اکتشاف اناء کلاردشت الذهبي، و يعود تاريخه الى 4000 سنة قبل الميلاد. ان المناخ المعتدل لمنطقة کلاردشت بالاضافة الى مجاورتها للبحر من ناحية و للمرتفعات الجبلية من ناحية اخرى فانها اصبحت مزدهرة. تقع کلاردشت في الطريق الى جبل علم کوه، و تتميزه المنطقة بمساحاتها الخضراء وينابيعها المتعددة. کما ان هندسة البناء هو مزيج بين الطراز المحلي و الحديث. لذلك اصبحت کلاردشت ومنطقة سياحية واستراحة فريدة

متحف واکاديمية کندلوس
تقع قرية کندلوس المعروفة اليوم باسم(ميخسار)، على سفوح سلسلة جبال البرز الخضراء في منطقة کجور في محافظة مازندران. وتم بناء اکاديمية کندلوس فوق تل يطل على القرية المذکورة، ويوجد على واجهة الاکاديمية کتيبة کتب عليها: لقد بدأ بناء هذا المبنى في عام 1360 هـ، و ذلك برعاية السيد علي اصغر جهانغيري ابن الحاج حسين و بجهد اهالي قرية کندلوس، و في عام 1366 هـ انتهى العمل بالبناء. و کان الهدف من بناء الأکاديمية هو الأحتفاظ بالمستندات و الوثائق و المقتنيات التاريخية الموجوده في هذه القرية التاريخية، حيث تم طوال السنين الماضية جمع هذه المقتنيات الثقافية والفنية. و يوجد الاکاديمية العديد من الآثار التاريخية و الفنية مثل المصنوعات الفخارية والعملات والمستندات التاريخية و الکتب و المخطوطات التي تتعلق بالعلوم الانسانية مثل الادوات والالآت الزراعية و تربية الدواجن و الصناعات اليدوية و الاکسسوارات والأزياء المحلية و الرسومات الجدارية. و يتم عرض هذه المقتنيات للمسافرين و الزائرين و السياح.

الصناعات اليدوية في مازندران
إن أهم الصناعات اليدوية في محافظة مازندران هي السجاد والبساط و الاقمشة الحريرية، والنسيج والاواني الفخارية والخشبية والتماثيل الخشبية. بالاضافة الى الحصير والمنتجات الخشبية. ويهتم السياح کثيراً بشراء هذه المنتجات کهدايا تذکارية.

الاقامة‌ في‌ مازندران
‌السفر الى‌ الجهات‌ الشمالية‌ لايران‌ خاصة‌ اقليم‌ مازندران‌ من‌ حيث‌ جمال‌ الطبيعية‌ تعتبر جذابة‌ جداً ورائعة‌ بالنسية‌ للمسافرين‌ الاجانب‌ الذين‌ يسافرون‌ الى‌ ايران.للوصول‌ الى‌ مازندران‌ من‌ طهران‌ يوجد طريقان‌ رئيسيان‌ وجبليان، طريق‌ جالوس‌ وطريق‌ هراز ذات‌ الطقس‌ البديع‌ والطبيعة‌ الخلابة، اضافة‌ الى‌ ذلك‌ فان‌ من‌ الممكن‌ السفر عن‌ طريق‌ الجو الى‌ ساري‌ وسائر المدن‌ الاخرى.باستحداث‌ التلفريك في‌ منطقة “نمك‌ آبرود” الجبلية‌ المغطاة‌ بالغابات‌ والاشجار يمكن‌ رؤية‌ المناظر الطبيعية‌ الرائعة‌ اكثر من‌ أي‌ وقت‌ آخر.يعتبر بحر الخزر‌ في‌ فصل‌ الصيف‌ منطقة‌ مناسبة‌ للسياحة‌ والرياضات‌ البحرية‌ بأنواعها المختلفة، كما ان‌ الامكانيات‌ الصحية‌ والترفيهية‌ متوفرة‌ على‌ طول‌ الخط‌ الساحلي‌ للاقليم، حيث‌ المدن‌ متلاصفة‌ والمنتجعات‌ المنتشرة‌ تستقطب‌ كل‌ الزائرين.