علاج السکری بالجراحة

صدیقی العزیز

أنت لیس الوحید الذی یصاب بالسکري بسبب السمنة. السمنة هی من الأسباب اکثر شیوعاً للإصابة إلی السکري و یصابون به البُدناء أکثر من الأشخاص الذین یکون لهم وزن المتعادل.
قد اجریت دراسات کثیرة علی تأثیر الجراحة لعلاج السمنة و تقلیل الوزن الناتجة عنها بسبب السکر. تدل هذه الدراسات أن تقلیل الوزن الناتج عن جراحة البدانة قد یُسبب الوقایة عن السکری و تخفیضه و أیضاً تحسنه.
“معهد بحوث الغدد الصماء و الأبیض” مرتبطا بجامعة الطبیة “شهید بهشتی” یکون لها علاقة وثیقة مع ” مرکز علاج السمنة في طهران” و ینظمون البرامج الخاصة للبدناء لسیطرة السکر وتقلیل حجم الأدویة التی تخفض سکر الدم و أیضاً توقفها تماماً تزامن مع انخفاض الوزن. نحن متأکدون بأنّ هذه البرامج ستساعدکم علی السیطرة لمرضکم السکر.
ترجح بالنسبة إلی کثیر من العلاجات الأخری المقترحة. أنتم سوف لا تفحصون بواسطة جراحکم في هذا المرکز فقط بل ستتمتعوا من إستشارة متخصص الغدد و خبیر التغذیة و متخصص طب الریاضة و متخصص القلب و الجهاز الهضمی أیضاً.

تعریف السکر و ارتباطه بالوزن

السکر هو مرضٌ مزمنٌ یظهر بازدیاد مستوی السکر في الدم عند الفطور. نوعاً من هذا المرض یحدث حینما لا یتعامل الجسم بصورة صحیحة مع هرمون الأنسولین الذی یترشح من البنکریاس المنظّم السکر في الدم. المصابون بکثرة الوزن قلیلاً، یتعرضون إلی السکری ضعفین و البُدناء الأکثر یخطرهم الصدمة إلی السکری بعشرة إضعاف من الأشخاص بوزن المتعادل.
استهلاک الطعام الدسم و الممتلئ من الکربوهیدرات یؤدی إلی إزدیاد حجم الأحماض الدهنیة في الدم و هي عاملُ لتکّمن الدهون في الأنسجة العضلانیة و الکبد. تکمّن الدهون یفضی إلی مناعة هذه الأنسجة إلی الأنسولین و في النتیجة إصابة بالسکری. بمرور الزمن و علی رغم علاج الأدویة یکون السکر أسوأ من القبل عادتاً و ینخفض مستوی إفراز الأنسولین من البنکریاس بشکل هائل.
بما أنّ السکر هو مرضٌ مزمنٌ یشتمل علاجه علی تعدیل کمیة السکر بالأدویة علی الدوام و أیضاً الوقایة عن صدماته الطویلة کعوارض العینیة و الکلی أو صدمة الأعصاب و الأوعیة الدمویة. تقدیر hbalc یساعد إلی کشف الاحتمالات بشأن هذه العوارض کثیراً بحیث قلة 1% Hbalc فقط سیؤدی إلی تقلیل 25% من العوارض المحتملة التی ذکرت.
 علی ذلک السیطرة علی کمیة الجلوکوز في الدم یسبب إلی الوقایة عن الصدمات الخطیرة العینیة و الکلیویة و القلبیة و الاعصاب في السکری. الخطوة الاولی في علاج السکر یکون تصحیح أسلوب الحیاة التی یتضمن علی الأکل الصحي و أداء النشاطات الریاضیة المستمرة. حینما لا یکفئ، یضاف إلی ذلک علاج الأدویة (عن طریق الفم أو حقن الأنسولین). تقلیل الوزن یلعب دوراً کبیراً في سیطرة الجلوکوز في الدم في مرضی السکر و سیؤدی إلی انخفاض مناعة أنسجة الکبد و العضلات بالأنسولین. ولکن تقلیل الوزن و إبقائه علی هذه الحالة هو أمرٌ لایستطیع الکثیرون فعله فلهذا یکون الجراحة الخطوة التالیة للعلاج هولاء المرضی.

 

علاج الجراحة و تأثیرها علی تحسین السکر

فوراً بعد الجراحة یقل مستوی الجلوکوز في الدم بسرعة و یسمح للطبیب أن یوقف العلاج بالأدویة أو یقلله.  قد یکن سببه فقدان أنسجة الدهون الذی یحدث بعد الجراحة و یؤدی إلی تقلیل المناعة بالأنسولین. طریقة تجاوز المعدة یکون لها اثراً کبیراً بین أسالیب الجراحة  لسیطرة مرض السکري. بالطبع  الدراسات الأخیرة قد اظهرت تاثیرات إیجابیة لجراحة تصغیر المعدة (اسلیو) لعلاج السکري.بالنسبه ثلث المرضی لا بحاجة الی استعمال الادویه بعد العملیه وبقیتهم یقلل مرضهم و سیقلل حجم أدویتهم خلال سنتین بعد الجراحة. المرضی الذین یصابون بمرض السکر مؤخراً ولایزال لم یبدأوا العلاج بالأدویة و المرضی الذین یمرّ أقلّ من 5 سنوات من بدء مرضهم و في النهایة المرضی الذین یکون لهم فقدان الوزن في الستة الأشهر الاولی بعد الجراحة سیکون لهم فرصة کثیرة لتحسین السکری تماماً و توقف الأدویة بعد الجراحة.
الکثیر من المرضی السکری یعانون من ضغط الدم وأیضا من ارتفاع نسبة الکولسترول في الدم و یزید خطورة الامراض القلبیة و السکتة الدماغیة فیهم بحدٍ کبیرٍ. نقص الوزن الناشئ عن جراحة البدانة أو تحسینها تماماً بإنخفاض ضغط الدم و کمیة الکولیسترول في الدم، یقلل من خطورة وقوع الامراض القلبیة و السکتة الدماغیة  في المرضی السکریة بشدة و یؤدی إلی ازدیاد أعمارهم.

فوائد مرکز علاج السمنة في طهران للمرضی السکري

” مرکز علاج السمنة في طهران” یقدّم برنامج شاملاً لکل شخصٍ بدین مصاب بمرضی السکری. هذه البرنامج یشتمل علی تقلیل السکر أو تحسینه بشکل کاملاً بإتخاذ تقلیل الوزن الناتج عن الجراحة و سیطرة الامراض أثناء تقلیل الوزن بعنایات قد جُریت في الفحوصات الدوریة و اختباراتها. هذه المجموعة الکاملة تشتمل علی متخصص الجهاز الهضمی و خبیر التغذیة و متخصص الطب الریاضی و متخصص القلب و متخصص الاوعیة الدمویة و طبیب الأنفاس الذی له علاقة وثیقة مع الجراح و متخصص السمنة و متخصص غدد الصماء و هم مستعدون لتقدیم العنایات الخاصة لأشخاص الذین أصیبوا بصدمات في هذه الفترة.
بعد الجراحة أنتم ستفحصون علی ید متخصص السمنة في الدورات شهریاً و ثلاثة أشهر و ستة أشهر و ثمّ سنویاً حتی تفحصون من جهة حجم المناسب لتقلیل الوزن و الحصول علی الأغذیة الرئیسیة بقدر کافٍ و وصف الفیتامینات و الأملاح. متخصص الغدد یدقق علی سیطرة الجلوکوز في الدم و تحسین سکرکم. أیضاً في هذه الفحوصات الدوریة إذا لم تقدرون الوصول إلی تقلیل وزن المطلوب سیعطیکم المشورة خبیر التغذیة و متخصص طب الریاضی أو طبیب الأنفاس لحل مشاکلکم.
قریب ب 80% من المرضی في هذا المرکز هم اخسروا 90 إلی 60% من کثرة وزنهم خلال 12 إلی 18 أشهر بعد الجراحة؛ إذا ما إتخذوا أسلوب الحیاة الصحیحة ک (التغذیة الصحیحة و أداء النشاطات الریاضیة المناسبة طوال یوم) یستطیعون البقاء في الوزن المطلوب إلی فترة طویلة، و یخفف من سکری المرضی في هذا المرکز ما یقارب 85% منهم بعد الجراحة بحدٍ کبیرٍ.