الأرشيف

السفر إلی الشمال في موسم الخریف

من أفضل المناطق في موسم الخریف یکون شمال إیران .الیوم أرید أن أتکلم حول هذه المحافظة التی کان جمیلاً دائماً. نحن قد صلنا إلی موسم الخریف حالیاً و أنا أقترح لکم أن تجیئون إلی هنا و تنظرون الغابات العدیدة التی تُشاهد فی هذه المناطق و فی هذا الموسم بألوان مختلفة. لا أدری کیف یمکن أن أصف هذه المناطق ولکن أرجوا أن تحبونها (أو یعجب إعجابکم).
فی التالی نکتفی إلی ذکر بعض من المناطق الخریفیة فی شمال ایران:
الغابة و الشلال معروف ب” کبودل”:حینما تدخلون إلی الغابة تنظرون فروع الاشجار مع ألوان المختلفة کأصفر و الأحمر، کما تسیرون إلی الإمام تنظرون الممرات و الجسور القدیمة و الشلالات الصغیره .فی النهایة هذا الطریق تصلوا إلی الشلال الطحب الذی هو من اکبر شلالات فی العالم و یکون هذا النوع من الشلال في ایران واحداً فقط .
الغابة “کیسوم”: أنتم تستطیعون أن تشاهدون في هذه الغابة البحر أو الغابة معاً. الشاطئ الرملی ، الطائرة التزلج ، الرکوب فی القوارب، الرکوب في الدراجة الهوائیة و مشاهدة اللیل جمیلاته و… فی هذا الغابة یکون من التفرجات في هذه المنطقة.
آشوراده: یعتدل الطقس فی هذه الجزیرة. تضاعف جمیلات هذه المنطقة فی موسم الخریف بسبب وجود انواع من الرمان الوحش و التوت. یهاجر الطیور في هذا الموسم إلی هذه المنطقة أیضاً.
الغابة “ناهارخوران”: هذا الغابة جعلت فی مدی الجبلین و بهذا السبب یکون ظروف الطقس في هذه المنطقة جیداً جداً. هذه الغابة تستقبل من الضیوف في جمیع المواسم خاصتاً فی موسم الخریف. المشی بالأقدام و التنزه یعتبر من تفرجات هذه الحدیقة الغابات.
الغابة “سیاهکل” و الشلال” لونک”: هذه الغابة تعد إحدی من أجمل الغابات في محافظة مازندران. هذه الشلالات فی موسم الربیع و الخریف یکون ممتلئ بالماء. یصل عرض هذا الشلال إلی 20متر. لجمیلات هذه الغابة یکتفی هذا أن قلنا إن الذین یجیئون الی هذه المنطقة یکونوا من الشباب الذی قد یتزوج اخیراً. وُقع هذا الشلال فی الطبیعة و فی حوالیه یشاهد نهراً. الاشجار الصلبة، الوردات الجمیلة و صوت الطیور کلهم یلتفت الأنظار.
یوش: هذه المنطقة وقع بین جبال البرز. هذه القریة یکون مسقط الرأس لشاعرنا العزیز الذی کان یلقب ب”نیما یوشیج” . بیته کان فی هذه القریة و اعتبر أحد من الاماکن الذی یزوروه الضیوف کثیراً جداً . هذه القریه کانت علی مرّ العصور احدی من الاماکن السیاحیة للملوک و لافتة النظر جداً أیضاً.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *